التخطي إلى المحتوى

نصف مليون إصابة بكوفيد يوميا في مدينة صينية واحدة

كتبت- أسماء مرسي

أخبار 24 | منها السكري والدرقية.. أبرز 5 أسباب لضعف العضلات (صور)

يعاني كثيرون من عدم القدرة على التحكم بالبول عند الضحك أو العطس أو السعال الشديد، محاولين السيطرة على أنفسهم لكن من دون جدوى.

نذكر لكم أسباب هذه الحالة والأعراض وعوامل الخطر والمضاعفات الصحية وطرق العلاج، وفقًا لما ورد في موقعي “healthline” و”mayoclinic”.

سلس البول هو التبول بشكلٍ لاإرادي، ويحدث عندما تسبب حركة بدنية أو نشاط، مثل السعال أو الضحك أو العطاس أو الجري أو رفع أشياء ثقيلة، ضغطًا (إجهادًا) على المثانة، ما يسبب تسرب البول.

يختلف عن سلس البول الإلحاحي وفرط نشاط المثانة (OAB)، الذي تقبض فيه عضلات المثانة، ما يسبب شعورًا بالإلحاح المفاجئ للتبول قبل أن تتمكن من الوصول إلى الحمام.

سلس البول الإجهادي أكثر شيوعًا لدى النساء أكثر من الرجال.

الأعراض:

فقد يتسرب البول منك في الحالات الآتية:

السعال أو العطس.

الضحك.

الانحناء.

رفع جسم ثقيل.

ممارسة التمارين الرياضية.

ممارسة الجنس.

– الأسباب:

يحدث عندما تضعف العضلات والأنسجة الأخرى التي تدعم الإحليل (عضلات القاع الحوضي)، والعضلات التي تتحكم في إخراج البول (المَصَرّة البولية).

وتتمدد المثانة عندما تمتلئ بالبول، وعادةً ما تظل عضلات الإحليل (الأنبوب القصير ) الذي يحمل البول إلى خارج الجسم، الشبيهة بالصمامات منقبضة مع تمدد المثانة لتمنع تسرب البول قبل الوصول إلى الحمام.

لكن عندما تضعف هذه العضلات، فإن أي شيء يضغط على عضلات البطن والحوض، مثل العطس أو الانحناء أو الرفع أو الضحك بقوة، يمكن أن يضغط على المثانة ويسبب تسرب البول.

وقد تفقد عضلات قاع الحوض والمَصَرّة البولية لديك قوتها بسبب: الولادة وجراحة البروستاتا.

– العوامل المساهمة:

تشمل العوامل الأخرى التي قد تؤدي إلى تفاقم سلس البول الإجهادي ما يلي:

الأمراض التي تسبب السعال المزمن.

السمنة.

التدخين، والذي يمكن أن يسبب السعال المتكرر.

الأنشطة عالية المجهود مثل الركض والقفز على مدار سنوات عديدة.

– عوامل الخطر:

1. العمر:

قد تجعلك بعض التغيرات البدنية التي ترتبط بالتقدم في العمر، مثل ضعف العضلات، أكثر عرضة لسلس البول الإجهادي، ومع ذلك، يمكن الإصابة في أيِّ عمر.

2. نوع الولادة:

النساء اللاتي ولدن ولادة طبيعية أكثر عرضة لخطر الإصابة بسلس البول من النساء اللاتي ولدن ولادة قيصيرية.

3. وزن الجسم:

إن الأشخاص المصابين بزيادة الوزن أو السمنة أكثر عرضة لخطر الإصابة بسلس البول الإجهادي؛ فالوزن الزائد يزيد الضغط على أعضاء البطن والحوض.

4. جراحة سابقة في الحوض:

يؤدي استئصال الرحم عند النساء وإجراء جراحة سرطان البروستاتا لدى الرجال إلى إضعاف العضلات التي تدعم المثانة والإحليل، ما يزيد من خطر الإصابة بسلس البول الإجهادي.

المضاعفات

1. الاضطراب والضيق:

إذا كنت تعاني من سلس البول الإجهادي أثناء ممارسة أنشطتك اليومية، فقد تشعر بالحرج والضيق بسبب هذه الحالة, وقد يعيق هذا الأمر عملك وأنشطتك الاجتماعية وعلاقاتك.

2. سلس البول المختلط:

هو حالة شائعة، وتشير أنك تعاني من كل من سلس البول الإجهادي وسلس البول الإلحاحي (المستحث)، وهو الفقدان غير المقصود للبول الناتج عن تقلصات عضلات المثانة (فرط نشاط المثانة) التي تُسبّب حاجة ملحة للتبول.

3. الطفح الجلدي أو التهيُّج:

قد تتعرض منطقة الجلد الملامسة للبول باستمرار إلى التهيج أو الألم أو تكون عرضة للتحلل، ويحدث ذلك في حالات السلس الحاد إذا لم تأخذ احتياطاتك، مثل استخدام الحواجز التي تحول دون الرطوبة أو الحفاضات المخصصة لسلس البول.

– متى يستلزم عليك استشارة الطبيب؟

يجب عليك استشارة الطبيب المختص على الفور إذا الأعراض تزعجك أو تعيقك عن ممارسة الأنشطة اليومية، مثل عملك وهواياتك وحياتك الاجتماعية.

– طرق العلاج:

1. تدريب المثانة:

عليك القيام ببعض التمارين، مثل تمارين قاع الحوض أو تدريب المثانة، والتي يمكن أن تساعد في زيادة التحكم في المثانة.

2. العلاج السلوكي:

تساعد إدارة كمية السوائل التي تتناولها ، أو تعديل نظامك الغذائي، أو استخدام الحمام في المواعيد المحددة قبل أن تشعر بالحاجة إلى الذهاب ، في إدارة سلس البول، اعتمادًا على السبب.

3. إدارة الحالة:

إذا كان سلس البول ناتجًا عن حالة أخرى ، مثل الإمساك أو التهاب المسالك البولية، فإن علاج هذه الحالة قد يساعد في علاج سلس البول أيضًا.

4. الأدوية:

في بعض الأحيان، قد تساعد الأدوية، اعتمادًا على سبب سلس المثانة، ومضادات المسكارين من الأدوية تُستخدم لعلاج فرط نشاط المثانة.

5. وضع القسطرة:

إذا كان سلس البول لديك مستمرًا ويؤثر بشكل كبير على حياتك، فقد يقترح الطبيب قسطرة داخلية أو خارجية للمساعدة في إدارة سلس البول ، أو سلس البول الوظيفي في بعض الحالات.

6. فقدان الوزن:

يساعد إنقاص الوزن في إدارة الأعراض، لأنه يمكن أن يخفف الضغط على مثانتك.

اقرأ أيضا:

هل يعزز الكوارع والحمام القدرة الجنسية؟.. استشاري يجيب

يشير إلى إصابتك بمرض خطير.. احذر لون البراز “الباهت”

“حظهم من السماء”.. 5 أبراج في انتظار منزل جديد خلال 2023

لماذا ننام في الشتاء أكثر؟.. إليك التفسير العلمي

راكب يعثر على مفاجأة غير متوقعة داخل وجبته في إحدى القطارات- ما القصة؟

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *