التخطي إلى المحتوى


01:04 م


الأحد 02 أكتوبر 2022

تسببت طائرة النجم الأرجنتيني الأشهر ليونيل ميسي الخاصة، في تلويث هواء العالم بـ 1502 طن من ثاني أكسيد الكربون بعد قيامها بـ 52 رحلة في 3 أشهر فقط.

ونقلت سكاي نيوز عربية عن صحيفة ليكيب الفرنسية أن رحلات ميسي بطائرته الخاصة أطلقت غازات في الجو تعادل ما ينتجه مواطن فرنسي عادي في 150 عاما.

وضمت قائمة رحلات ميسي، 5 بين بوينس آيرس في الأرجنتين وميامي، و3 رحلات بين مونتيفيديو في أوروجواي وميامي بولاية فلوريدا، إضافة إلى رحلة بين مدينتي ساو باولو البرازيلية ونيويورك الأمريكية.

وتنقل ميسي أيضا برحلات من وإلى البرازيل، كما طار مهاجم باريس سان جيرمان من برشلونة أو إليها 7 مرات طوال موسم دوري الدرجة الأولى الفرنسي.

تضمنت الرحلات أيضا رحلات إلى تينيريفي وبلباو ونيس وفيجاري.

تأتي هذه الأخبار في وقت تتعالى به التحذيرات بشأن تغير المناخ، وسط دعوات لبذل المزيد من الجهد لرعاية كوكب الأرض.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *