التخطي إلى المحتوى

باريس (رويترز) 

بعد أن استعادت قوتها الذهنية وجددت الثقة في أسلوبها الهجومي، حققت الفرنسية كارولين جارسيا لقبها الثالث هذا الموسم يوم الأحد، بالفوز في سينسناتي المفتوحة، لتعود إلى قائمة أول 20 لاعبة في التصنيف العالمي لتنس السيدات. 

وبلغت جارسيا «28 عاماً» أعلى مركز لها في التصنيف العالمي في 2018، حين احتلت المركز الرابع، لكنها تراجعت بسبب الإصابات والارتباك الذي كانت تعاني منه بشأن طريقة لعبها.
ومنذ عودتها من إصابة في القدم في مايو، عندما كانت في المركز 79 عالمياً، فازت جارسيا بلقب بطولة من فئة ألف نقطة على الملاعب الصلبة، كما فازت بلقب بطولة باد هومبورج على الملاعب العشبية وبطولة وارسو على الملاعب الرملية. 

وقالت جارسيا، التي تقدمت للمركز 17 عالمياً، في إشارة إلى مدربها الجديد برتران بيريه وفريقها المعاون: «بمساعدتهم أصبحت ألعب بطريقة وأسلوب أكثر وضوحاً بالنسبة لي، في كل مرة أدخل الملعب أصبحت أعرف بشكل أفضل أسلوب اللعب الذي يجب أن أتبعه».

وفي سينسناتي، آخر بطولة تحضيرية كبرى لأميركا المفتوحة اجتازت جارسيا التصفيات قبل أن تهزم ماريا ساكاري وأرينا سبالينكا وجيسيكا بيجولا، وكلهن ضمن قائمة أول عشر لاعبات في تصنيف تنس السيدات.
وبعد ذلك فازت على بترا كفيتوفا بطلة ويمبلدون مرتين في النهائي، لتكشف عن نواياها لبطولة أميركا المفتوحة التي ستقام على ملاعب صلبة في نيويورك اعتباراً من 29 أغسطس.
وقالت جارسيا للصحفيين عن طريقة لعبها الهجومية: «عندما بدأت مشواري في تنس المحترفات، كنت ألعب بهذه الطريقة التي تناسبني تماماً، إنها الطريقة الأكثر نجاحاً بالنسبة لي، والتي تعلمتها منذ بداية ممارستي للتنس، وفي بعض الأحيان انتابتني الشكوك بشأن هذه الطريقة لأنها لم تكن تعمل جيداً دائماً، وبدأت أمزج بينها وبين أساليب أخرى، لكنها لم تنجح أبداً، ويجب أن أتقبل أن هذه الطريقة لن تنجح في كل مرة». 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *