التخطي إلى المحتوى

 
واشنطن (رويترز) 

يبحث ستيفانوس تيتيباس المصنف السابع عالمياً عن تفسير لهزيمته أمام بورنا تشوريتش في نهائي بطولة سينسناتي المفتوحة للتنس، بعد أن استهل اللاعب اليوناني المباراة بقوة، قبل أن يخسر بمجموعتين متتاليتين.
وأمام منافس عاد لتوه للمنافسات، بعد خضوعه لجراحة في الكتف، تقدم تيتيباس البالغ من العمر 24 عاماً سريعاً 4-1 في المجموعة الافتتاحية، لكن تشوريتش المصنف 152 عالمياً قلب الطاولة بنتيجة 7-6 و6-2.
ولدى سؤاله عما إذا كان يعرف، ما الذي أحدث الفارق، بعد بدايته السريعة، قال تيتيباس «لست في وضع يسمح لي بالإجابة على هذا السؤال، لأنني ما زلت أبحث عن الإجابة بنفسي، ليس لدي إجابة واضحة عن ذلك».
وحقق تيتيباس، وصيف بطل فرنسا المفتوحة 2021، 19 انتصاراً في بطولات الأساتذة هذا الموسم، ليتفوق على زملائه في جولات المحترفين، وفاز بلقبي مونت كارلو ومايوركا، وبلغ النهائي في روتردام وروما.
ووصل إلى النهائي أمام الكرواتي تشوريتش، بعد فوزه على بطل أميركا المفتوحة، والمصنف الأول عالمياً دانييل ميدفيديف في الدور قبل النهائي لبطولة سينسناتي، وهي آخر بطولة تحضيرية قبل انطلاق البطولة الكبرى على ملاعب صلبة في 29 أغسطس.
وقال تيتيباس عن المواجهة أمام تشوريتش: شعرت بأن المباراة باتت في متناولي، ولعبت بتراخ بعد البداية القوية، كلفني هذا كثيراً، وعلى العكس استفاق المنافس بعد بداية بطيئة، لعب بقوة، لعب تشوريتش ضربات الإرسال جيداً وجعلني أتحرك كثيراً في الملعب، كان يجب أن أستفيد من الفرص التي حصلت عليها في المجموعة الأولى لكني لا أعرف السبب، تسرعت قليلاً بينما نجح تشوريتش في رد بعض الضربات الجيدة، وهذا كلفني كثيراً، الفوز بالمجموعة الأولى كان من الممكن أن يغير مجرى المباراة».

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *