التخطي إلى المحتوى

 
سينسيناتي (أ ف ب) 

حقق الكرواتي بورنا تشوريتش المصنف 152 عالمياً، والفرنسية كارولين جارسيا المصنفة 35 عند السيدات المفاجأة، وذلك بإحرازهما لقبي دورة سينسيناتي للتنس على حساب اليوناني ستيفانوس تسيتسيباس السابع، والخبيرة التشيكية بترا كفيتوفا، بالفوز عليهما 7-6 ، 6-2 و6-2، 6-4 توالياً.
وخلافاً لجارسيا التي سبق لها أن أحرزت سابقاً لقبين في دورات الألف عند المحترفات وتعتبر حالياً من أفضل اللاعبات أداءً، لم يكن أشد المتفائلين يتوقع وصول تشوريتش إلى هذه المرحلة، والفوز بلقبه الأول في دورات الألف نقطة للماسترز، لاسيما أنه عاد إلى الملاعب في مارس بعد غياب لمدة عام بسبب إصابة في الكتف.
ودخل الكرواتي البالغ 25 عاماً التاريخ، كونه اللاعب الأدنى تصنيفاً الذي يفوز بلقب إحدى دورات الألف نقطة للماسترز التي خاض فيها مباراة نهائية واحدة سابقاً، وكانت في شنغهاي عام 2018، حين خسر أمام الصربي نوفاك ديوكوفيتش الذي غاب عن سينسيناتي على خلفية عدم تلقيه اللقاح المضاد لفيروس كورونا.
وعلق تشوريتش على إنجاز الفوز بأهم لقب في مسيرته التي شهدت سابقاً تتويجه مرتين فقط عامي 2017 في مراكش و2018 في هاله، قائلاً «بصراحة، أعجز عن إيجاد الكلمات، كنت أتمرن بجدية كبيرة، وكنت أدرك أنه باستطاعتي تقديم تنس جيد، لكن أن العب على هذا المستوى، فهذا لم يكن في حسباني، وبطبيعة الحال، أنا سعيد للغاية».
وتفوق تشوريتش على إنجاز الإسباني روبرتو كاريتيرو الذي كان مصنفاً 143 عالمياً، حين توج بلقب دورة هامبورج للماسترز عام 1996، لكن هذا الأمر لم يتحقق سوى بالعمل الدؤوب الذي «وضع جسدي تحت ضغط كبير طيلة هذا الأسبوع، دخلت إلى الدورة على خلفية الكثير، الكثير من الحصص التمرينية».
أثمرت هذه الحصص التمرينية بمفاجأة أولى من العيار الثقيل أدت الى إطاحته بالإسباني رافايل نادال من الدور الثاني ثم أتبعها بإقصاء البريطاني كاميرون نوري والكندي فيليكس أوجيه-ألياسيم، وصولاً الى اسقاطه تسيتسيباس في النهائي، حارماً اليوناني من لقبه الثالث في دورات الألف نقطة للماسترز من أصل ست مباريات نهائية.
وبدا ابن الـ24 عاماً، الفائز هذا الموسم بلقب دورة مونتي كارلو للماسترز للعام الثاني توالياً، في طريقه الى فوز سهل حين تقدم في المجموعة الأولى 4-1، لكن تشوريتش انتفض وعاد من بعيد ليفرض التعادل 4-4 قبل أن يجر منافسه الى شوط فاصل حسمه الكرواتي نظيفاً، ثم فرض هيمنته التامة على المجموعة الثانية، حاسماً المواجهة في ساعتين.
وحقق الكرواتي فوزه الثاني على تسيتسيباس من أصل ثلاث مواجهات بينهما «انسحب من الأولى عام 2018 في روما للماسترز، ثم فاز في الثانية بخمس مجموعات خلال الدور الثالث لبطولة فلاشينج ميدوز عام 2020».

 

ومن جهتها، توجت جارسيا بلقبها الثالث في دورات الألف بصيغتيها السابقة والحالية، وباتت أول لاعبة في تاريخ هذه الدورات تتوج بطلة بعد صعودها من التصفيات، وذلك بفوزها السهل الى حد كبير على كفيتوفا 6-2 و6-4.
واحتاجت الفرنسية البالغة 28 عاماً إلى ساعة و42 دقيقة، لتتوج بلقبها العاشر بالمجمل والثاني في مشاركاتها الثلاث الأخيرة، والثالث هذا الموسم وفي دورات الألف التي سبق أن أحرزت لقبين فيها، وذلك عام 2017 في دورتي ووهان وبكين الصينيتين.
وعلقت جارسيا بعد فوزها السابع والعشرين منذ يونيو، قائلة «يا له من أسبوع مذهل، من الصعب أن أصدق بأني هنا أمامكم»، وهي ترفع كأس الدورة.
وفرضت جارسيا التي أقصت ثلاث لاعبات بين المصنفات العشر الأوليات في طريقها الى اللقب وهن اليونانية ماريا ساكاري الثالثة والأميركية جيسيكا بيجولا الثامنة والبيلاروسية أرينا سابالينكا السابعة، أفضليتها أمام منافستها التشيكية، المتوجة مرتين بلقب بطولة ويمبلدون «2011 و2014».
وحسمت الفرنسية المجموعة الأولى بسهولة تامة، بعدما كسرت إرسالها كفيتوفا مرتين من أصل ثلاث فرص، فيما فشلت التشيكية البالغة 32 عاماً في ترجمة أي من الفرص الأربع التي حصلت عليها لانتزاع شوط على إرسال الفرنسية.
وبفضل 7 إرسالات ساحقة وإنقاذها مجدداً أربع فرص لكفيتوفا لانتزاع شوط على إرسالها، حسمت جارسيا المجموعة الثانية بفضل كسر واحد لإرسال التشيكية، محققة فوزها الرابع على الأخيرة من أصل تسع مواجهات بينهما.
وقالت كفيتوفا التي تصل نهائي هذه الدورة للمرة الأولى في مسيرتها، إنه «كان أسبوغاً صعباً، لكن جميلاً بالنسبة لي، أنا سعيدة لوجودي هنا، لقد لعبت في سينسيناتي11 مرة، ووصلت أخيراً الى المباراة النهائية».
وحرمت جارسيا منافستها التشيكية المصنفة 28 عالمياً من إحراز لقبها التاسع في إحدى دورات الألف «آخرها في مارس في الدوحة»، والـ 30 في مسيرتها من أصل 40 مباراة نهائية خاضتها خلال مسيرتها في إنجاز لم تصل اليه سوى خمس لاعبات حاليات هن الأسطورة الأميركية سيرينا وليامز وشقيقتها فينوس والرومانية سيمونا هاليب والروسية سفتلانا كوزنتسوفا والبيلاروسية فيكتوريا أزارنكا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *