التخطي إلى المحتوى

أفادت وسائل إعلام سعودية، الاثنين، بأن الرياض طلبت من موظفيها الدبلوماسيين في لبنان البقاء في منازلهم بعد اختطاف مواطن سعودي في بيروت، الأحد، وفقا لوكالة “رويترز”.

وذكرت قناة الإخبارية الحكومية السعودية أن الرجل الذي يعمل في الخطوط الجوية السعودية اختطف في الحي التجاري في العاصمة اللبنانية بيروت.

وكتب وزير الداخلية اللبناني، بسام مولوي، على “تويتر” أن قوى الأمن الداخلي تتابع القضية وتتواصل مع السفير السعودي في بيروت.

 

وقال مصدر أمني لبناني لرويترز “حتى الآن، لم يتم الكشف عن سبب الاختطاف أو الاختفاء”، مضيفا أنه يجري التحقق من تقارير تشير إلى طلب فدية.

وقالت الإخبارية إن الخاطفين طلبوا 400 ألف دولار فدية.

وقال مولوي “ما حصل يمس بعلاقة لبنان مع أشقائه وسيكون عقاب الفاعلين قاسيا”.

وشهدت العلاقات السعودية اللبنانية توترات في الأعوام الماضية في ظل هيمنة جماعة حزب الله المدعومة من إيران على الحكومة اللبنانية.

وزادت معدلات الجريمة في لبنان منذ 2019 عندما انهارت المنظومة الاقتصادية تحت وطأة الفساد وسوء إدارة النخبة الحاكمة.

كما انهارت الليرة اللبنانية، ما أصاب القطاع المصرفي بحالة من الشلل.

Scan the code