التخطي إلى المحتوى

تاريخ النشر:
22 أغسطس 2022 11:44 GMT

تاريخ التحديث: 22 أغسطس 2022 11:55 GMT

كشف ضياء السيد، المدرب العام السابق لمنتخب مصر في جهاز البرتغالي كارلوس كيروش، سر الزيارة التي سيقوم بها الأخير لمصر في الفترة المقبلة، والتي أثارت جدلا بشأن قرب توليه قيادة الأهلي المصري خلفا المدرب الحالي سواريش.

وألمحت عدة تقارير صحفية إلى أن الأهلي بصدد إقالة مدربه الحالي، البرتغالي ريكاردو سواريش، في نهاية الموسم بعد خسارة لقبي الدوري المصري وكأس مصر، وتعيين مدرب آخر.

وقال ضياء السيد في تصريحات تلفزيونية ”سواريش كان عايز فرقة مكتملة الأركان لكي نحكم على عمله والظروف الحالية هي لم تكن مناسبة لتواجده، وقد جاء في أزمة لم يكن له علاقة بها، ومن أول ما أخذ قرارا صائبا بإراحة نجومه ويكمل مسيرته بالشباب فالدوري انتهى بالنسبة له، وطوال الوقت الأهلي يبحث عن اسم كبير، وليس لديه مساحة أو رفاهية لكي يفكر في تجريب أمر آخر، خسران بطولتين وهو مطالب في السنوات المقبلة باستعادتها“.

وعن إمكانية قرب تولي كيورش تدريب الأهلي، شدد السيد ”الأهلي ناد كبير، وله طرق أخرى في التفاوض، ولن يتعاقد بهذه الطريقة.. لن أتحدث بالنيابة عن كيروش، الأهلي بعيد عن كيروش خالص“.

وأضاف ”كيروش مدرب كبير، عمل في ريال مدريد ومانشستر يونايتد، لذا فهو يناسب بالطبع الأهلي“، مؤكدا أن ”زيارة كيروش إلى مصر لا علاقة لها بالنادي الأهلي، بل الأهلي بعيد تماما عنه“.

وأشار ”عرضت سابقا على كيروش من فترة فكرة العمل مع ناد إماراتي، لكنه يميل للعمل أكثر مع المنتخبات، لكن المتغيرات واردة في كل وقت، ولم يبلغني سبب قدومه لمصر“.

وشدد ”هناك ناد مصري آخر يستفسر عن كيروش باهتمام شديد، والأهلي لم يسألني إطلاقا عن إمكانية تولي كيروش تدريب الأهلي، ولم يتواصل معي أحد“.

وأردف ”اللي أنا عارفه وعرفته النادي الأهلي محضر حاجات كثيرة جدا كويسة للفريق، محمود الخطيب مع شركة الكرة عاملين حاجات كويسة وستعوض حاجات كثيرة جدا كان فيها غلط السنة اللي فاتت.. الأمور ستكون فوق الممتاز“.

يذكر أن كارلوس كيروش عمل مديرا فنيا لمنتخب مصر خلال الفترة من سبتمبر 2021 حتى مارس الماضي، ونجح في قيادة الفراعنة لنصف نهائي كأس العرب 2021، ونهائي كأس الأمم الأفريقية 2022، والدور الفاصل من تصفيات كأس العالم 2022 قبل الخسارة بركلات الترجيح أمام السنغال.

ولعبت مصر تحت قيادة كيروش 20 مباراة، فازت في 13 منها، وتعادلت مرتين وخسرت 5.

تعاقد بعدها الاتحاد المصري مع إيهاب جلال ليبدأ مهمته مع المنتخب في الـ31 من مايو.

وفازت مصر تحت قيادة جلال في أول مباراة أمام غينيا، قبل أن تخسر أمام إثيوبيا بثنائية، وأمام كوريا الجنوبية برباعية، قبل أن يرحل ويتولى البرتغالي روي فيتوريا المهمة حاليا لمدة 4 مواسم مقبلة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *