التخطي إلى المحتوى

وقال رئيس منظمة أربيل ماراثون للسلام، عبدالستار عصمت، لسكاي نيونز عربية “في مثل هذا اليوم من كل عام، نقيم مثل هذه الفعاليات الرياضية، إحياءاً ليوم السلام في العالم، لنؤكد على أسس ودعائم السلام والتعايش، القائمة في مدينة أربيل، وقد رأينا تخصيص الماراثون للنساء هذه السنة، كرسالة مفتوحة إلى الجهات ذات العلاقة، لإبداء مزيد من الاهتمام بالرياضة النسوية في إقليم كردستان، والارتقاء بمستواها في المحافل الرياضية بالعالم.

450 فتاة وإمرأة من مختلف الأطياف، شاركن في هذا الحدث الرياضي، تعبيراً عن رغبتهن العميقة في إشاعة وتعزيز أواصر السلام والتعايش في المجتمع الكردي.

وقد قالت مدرسة ألعاب رياضية، آلاء سعد: “في كل عام نشارك نحن النساء والفتيات في هذا المارثون، إحياءأ لليوم العالمي للسلام، وتعبيراً منا عن رغبتنا الجامحة في تعميق وتوثيق أواصر السلام والتعايش في مجتمعنا، والتأكيد على دور العنصر النسوي، في السلم المجتمعي، وجميع الطالبات المشاركات في الماراثون”.

وكان على المشاركات قطع مسافة 6 كيلومترات، للوصول إلى نقطة النهاية التي لم يصلها سوى خمس عشرة فتاة، حيث سعت هؤلاء الفتيات من خلال مارثون يوم السلام العالمي للدعوة لتعزيز أواصر التعايش بين جميع الأطياف، ونبذ العنف بكل أشكاله ضد المرأة في إقليم كردستان.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.